تكنولوجيا

“اكتشاف مذهل”.. كوكب شبيه بالأرض قد يحتوي على ماء

“اكتشاف مذهل”.. كوكب شبيه بالأرض قد يحتوي على ماء أكد علماء فلك وجود كوكب “بروكسيما بي”، الذي اكتشف أول مرة عام 2016 ويبعد عنا مسافة 4.2 سنة ضوئية عن الشمس، الأمر الذي يجعله أقرب الكواكب الشبيهة بالأرض إلينا.

ووفقا للعلماء، فإن كتلة “بروكسيما بي” تبلغ 1.17 مرة من كتلة الأرض، كما أنه يقع في المنطقة الصالحة للحياة حول النجم “بروكسيما سنتوري”، ويدور حوله مرة كل 11 يوما.

واكتشف الكوكب “بروكسيما بي” لأول مرة في عام 2016 باستخدام مرصد المرصد الجنوبي الأوروبي “هاربس”، ولكن تم إجراء التحليل الأخير بواسطة مطياف “إيسبريسو” الأوروبي، والذي يتميز بدقة تبلغ 3 أضعاف دقة المرصد “هاربس”، مما يسمح ببيانات دقيقة عن حجم الكوكب الخارجي وتوقيت المدارات.

وأكد التحليل بواسطة مطياف “إيسبريسو” أن الكوكب البعيد يحصل من نجمه على نفس كمية الطاقة التي تتلقاها الأرض من الشمس، وهو ما يعني أن درجة حرارة سطحه يشير إلى أن الماء سيكون في شكل سائل ويحتمل أن يؤوي حياة.

وقال العالم ميشيل مايور، الفائز بـجائزة نوبل للفيزياء عام 2019، والأستاذ الفخري في كلية العلوم بجامعة جنيف السويسرية: “لقد جعل مطياف إيسبريسو من الممكن قياس كتلة الكوكب بدقة لأكثر من عُشر كتلة الأرض، وهو أمر لم يعرف مثله من قبل”.

ووفقا للدراسة فإن “اكتشاف بروكسيما بي يمثل أحد أهم المعالم في علوم الكواكب الخارجية في السنوات الأخيرة. ومع ذلك، فإن الدقة المحدودة لبيانات السرعة الشعاعية المتاحة وصعوبة نمذجة النشاط النجمي تتطلب تأكيدات بخصوص كتلته بالنسبة للأرض”، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق